المدينة الذكية

المدينة الذكية: هو أصطلاح شامل لوسائل تطوير بغرض دعم مدينة وإدارتها بطريقة حسنة بتقنية جديدة بحيث تتحسن ظروفها الاجتماعية في ظل حماية البيئة . تلك الأفكار والوسائل تتضمن تجديدات تكنولوجية واقتصادية واجتماعية . يقترن هذا الاصطلاح أيضا في بناء المدن الجديدة وإدارة خدماتها من كهرباء وإضاءة ومياه وتدفئة ومواصلات واتصالات ، كما يمكن استخدام تلك التقنية الجديدة الشمولية لإدارة مؤسسة كبيرة بتطبيق طرق التحكم الآني بواسطة وسائل ذكية ، مثل كاميرات ، مجسات ، وشبكات اتصال ، وتجميع معلوماتها وإدارة تلك المعلومات من مركز يجمع المعلومات ، ويتصرف فيها بحسب الأوضاع الآنية والاحتياجات .

المدينة الذكية ليست مفهوماً تقنياً بحتاً بل تمتد إلى المساس بكل جوانب الحياة المدنية والإنسانية والبيئية من بيئة ومجتمع وعمل ومنظمات وهيئات وأنظمة حكومية وخدمات البنية التحتية والخدمات التعليمية والصحية والأكاديمية والجوانب الاقتصادية إضافة إلى التنمية البشرية التي تقود هذه الجوانب للوصول إلى تحقيق المفهوم الحقيقي للمصطلح.

-من مقال بعنوان مفهوم المدن الذكية م/ أيمن الشيخ

بعض من تطبيقات المدن الذكية :

حركة المرور الذكية : تهدف إلى تأمين انسيابية عالية لحركة المركبات الخاصة والنقل العام بالمدينة وتقليل الاختناقات المرورية فضلاً عن المساهمة في خفض نسب التلوث.

إدارة النفايات الذكية : إدارة النفايات الذكية.. وبها يتم توفير منظومة متكاملة يمكنها مراقبة وتنظيم عملية جمع وإدارة النفايات بشكل يضمن الحفاظ على بيئة المدينة مع الإستفادة من أنواع النفايات باتباع المعالجة البيئية السليمة لها بأقل تكلفة مادية وبأقل عدد من العمالة.. فضلا عن تحويلها إلى مورد إقتصادي مهم

شبكة الطاقة الذكية ( Smart Grid ). : هذه الشبكة هي جزء مهم من منظومة المدينة الذكية .. وهذا النوع من الشبكات يساعد على التخلص من عيوب الشبكات التقليدية القديمة والتي تتصف بفقدان جزء كبير من الطاقة وتحتاج إلى إدارة متعبة ومكلفة في آن واحد كما أنها ينقصها الكثير من المرونة .. أما الشبكة الذكية وبما تمتلكه من تقنيات رقمية تمكن من السيطرة على مكونات هذه الخدمة ابتداء من مراحل التوليد مرورا بالنقل والتوزيع حتى تصل إلى المستهلك او المستفيد الأخير .. ومن خصائصها انه يمكن إدارتها عن بعد ومعرفة ما الذي يحدث لدى المستهلكين بل والتحكم في استهلاكهم بفعل التقنيات الرقمية والاتصالات.. ويهدف من ذلك هو الدقة والحفاظ على الطاقة

الإنارة الذكية : تهدف لتوفير إضاءة وإنارة لأجزاء المدينة بتحكم ذكي يراعي الحاجة لذلك ويدعم الحركة المرورية حيث أن برمجة إنارة الشوارع طبقا للحاجة الفعلية والتي تكون بتحديد شدة إنارة الشوارع بما يتفق مع أوقات الذروة لحركة المرور وحركة المشاة في التجمعات التجارية والخدمية ، وكذلك بما يتفق مع ظروف البيئة مثل المطر والضباب والرياح، وهو ما سيساهم بتوفير طاقة كهربائية يتم هدرها وإضاعتها سدى.

المراقبة البيئية الذكية : بخلق شبكة مراقبة مناخية وبيئية لجمع المعلومات التي تساعد على حماية البيئة ورصد وتحديد مستويات الأمطار وحركة الرياح والتلوث داخل وخارج المدن وربطها بتطبيقات ذكية لمصلحة المواطن

– نظام مكافحة الكوارث الذكي ( حرائق، زلازل، انفجارات، فيضانات, أعاصير, ألخ ) عبر الأقمار الصناعية والتنبؤات البيئية والمناخية العالية الدقة لوضع الحلول المناسبة التي تضمن سلامة المواطنين و الحفاظ على الممتلكات المادية أو على الأقل تقليل الخسائر بالأرواح والممتلكات.

الإدارة الذكية للحياة اليومية : إيجاد شبكة سريعة ومتطورة لدعم التواصل والنشاط اليومي سواء في المجال الاجتماعي والصحي والأمني والتعليمي والاقتصادي وهو ما ينعكس إيجاباً على توفير بيئة اجتماعية خالية من التعقيدات الروتينية اليومية التي تقتل الإبداع وتقلل من الإنتاجية ويمكن إيجاد مراكز تطوير للأعمال تدار بطريقة ذكية وتملك أرقى التجهيزات الإعلامية والاتصالات الرقمية ولها القدرة على توفير كل المعلومات الإحصائية الاجتماعية والاقتصادية والصناعية وذلك بارتباطها القوي بالقطاعين العام والخاص ومراكز البحث المختلفة محليا وعالميا.

تطبيقات أخرى للمدن الذكية :

– المطارات الذكية

– النقل الذكي

– الطرق الذكية

– الشبكات الذكية

– الاتصالات الذكية

– المنزل الذكي

– الخدمات الطبية الذكية.

– الخدمات العامة الذكية.

السؤال المهم الآن هل مدننا متقدمة أم متأخرة في منظومة “المدينة الذكية”؟ حتى نستطيع معرفة ذلك يجب أن نجيب على الأسئلة التالية:

س : هل لدينا شبكة مرور ذكية وهل نحن قادرون على التعامل معها ؟
س : هل يتوفر لدينا إنارة ذكية في كل مكان؟
س : هل هناك إدارة ذكية للنفايات؟
س : هل يتوفر لدينا مراقبة بيئية ذكية؟
س : هل هناك نظام ذكي لمكافحة الكوارث؟
س : هل مدننا متقدمة أم متأخرة في منظومة “المدينة الذكية”؟
س : هل لدينا إدارة ذكية للحياة اليومية؟
س : هل يتوفر شبكة ذكية متكاملة لتوليد ونقل وتوزيع ومراقبة الطاقة الكهربائية.
س : هل لدينا نظام ملاحة بخرائط دقيقه وسهلة الاستخدام وخاص بنا وبمدننا؟
س : هل لدينا شبكة متكاملة وسهلة الاستخدام لوسائط النقل الجوي والبري ؟
س : هل الخدمات الالكترونية الحكومية وخدمات القطاع الخاص مكتملة ومتكاملة.
س : هل مدننا متقدمة أم متأخرة في منظومة “المدينة الذكية”؟
س : هل لدينا جهاز مركزي قادر على وضع وتنظيم وإدارة ومراقبة الحياة الذكية.
س : هل لدينا شبكة ذكية يتم استخدامها للتعامل مع النشاطات السياحية والترفيهية والرياضية .. الخ؟
س : هل الموظف والتقني المكلف بوضع البرامج والتطبيقات مدرب لتقديم تلك الخدمات بالشكل المناسب ؟
س : هل المواطن جاهز لاستيعاب التعامل معها ؟

المهندس/ عبدالله العقيل

معلومات إضافية:

ويكيبيديا – مدينة ذكية

مجلس المدن الذكية